مكناس..وفاة مغتصب الطفلة الذي تم تقطير البلاستيك المحروق على عضوه التناسلي

المحرر ـ متابعة

لفظ شخص اربعيني، انفاسه الاخيرة  مساء أول أمس الثلاثاء، بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، بعد تعرضه لحروق متقدمة في جهازه التناسلي، نقل على إثرها إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

وحسب مصادر اعلامية، فقد فان الشخص ذاته، الذي سبق له أن اغتصب ثلاث طفلات لا تتجاوز أعمارهن 10 سنوات، كان قد تعرض لهجوم يوم السبت الماضي على يد مجموعة من أبناء حي سيدي بوزكري، لتخليص طفلة صغيرة في منتصف عقدها الأول من بين يديه أثناء محاولته اغتصابها بالقوة، إذ عمدوا إلى ضربه، وشل حركته، وتقطير مادة بلاستيكية (ميكا) مشتعلة على جهازه التناسلي عقابا له على جريمته.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يستاهل كي يكون عبرة للآخرين ولكن في نظر القانون جريمة تعتبر لأن القانون هو الذي يحكم في مثل هذه الأشياء بالنهاية نقول على كل مغتصب اطفال يجب أن يغتصب كي يحس بطعم التعدي على حقوقه مثل ما عمل ومن حفرة حفرة وقع فيها كلاب حتى الأطفال لا تسلم من شر الكبار ذوي العقول

  2. هذا ما يجب فعله واتمنى من القضاء ان يعوض هؤلاء الشباب لانهم قاموا بللازم جزاهم الله خيرا

زر الذهاب إلى الأعلى