سلا: اعتقال جنديين ينشطان ضمن شبكة للدعارة

المحرر- متابعة

أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، الأحد الماضي، شبكة تتكون من خمسة أشخاص ضمنهم عسكريان أحدهم بالحرس الملكي والآخر بفرقة المشاة، بعدما ضبطوا في حالة تلبس بإعداد وكر للدعارة بحي الانبعاث وحيازة وترويج الأقراص المهلوسة.

وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كانت تقوم بحملات أمنية بالتنسيق مع ضباط من فرقة الشرطة القضائية بالمدينة، وأوقفت العسكري الأول بحوزته 10 أقراص مهلوسة معدة للاتجار من نوع “ايكستازي”، وكان يسعى إلى ترويجها، وبعدها داهمت الضابطة القضائية بيتا يكتريه بحثا عن مخدرات أخرى، لتفاجأ بجندي الحرس الملكي وبرفقته قاصر يقل عمرها عن 18 سنة يحييان معها ليلة حمراء، إضافة إلى شخصين آخرين لتظهر التحقيقات التمهيدية أن المنزل معد للفساد واستقبال المومسات، كما يستعمل لتخزين الممنوعات من المواد المخدرة.

واستنادا إلى المصدر نفسه اقتادت الضابطة القضائية الأشخاص الخمسة إلى مقر الشرطة القضائية، وأظهرت التحقيقات أن الأمر يتعلق بإعداد وكر للدعارة واستدراج قاصر يقل عمرها عن 18 سنة والفساد والتحريض عليه وحيازة وترويج الأقراص الطبية المخدرة، وأمرت النيابة العامة بوضع الجميع رهن الحراسة النظرية مع استدعاء أسرة الفتاة.

و انتقلت عناصر من الشرطة العسكرية إلى مقر المنطقة الأمنية، واقتادت الجنديين إلى ثكنة عسكرية واقعة بسلا، واحتفظت بهما في الوقت الذي كانت فيه الضابطة القضائية تجري أبحاثا تمهيدية معهما، واعترفا بتفاصيل الاتهامات المنسوبة إليهما، وبعدما أحيلا على وكيل الملك في حالة اعتقال حضرت عناصر من الجيش لمتابعة أطوار الاستنطاق أمام ممثل النيابة العامة.

ووجهت تقارير إلى المفتش العام للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرس الملكي وقائد المكتب الأول إضافة إلى مؤسسات عسكرية أخرى، وجرى توقيف العسكريين عن العمل مع تجميد راتبيهما.

يذكر أن فرقة الشرطة القضائية بمفوضية أمن العيايدة بالمدينة أحالت، على وكيل الملك، الأسبوع الماضي، جنديا يشتغل بثكنة عسكرية بمكناس، كان مبحوثا عنه في قضايا ترتبط بالسرقات والضرب والجرح البالغين باستعمال السلاح الأبيض والاتجار في الأقراص المهلوسة، وداهمته عناصر الأمن في الساعات الأولى من الصباح الباكر بمنطقة “الحوات” وتعرف عليه الضحايا بسهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى