المغرب يطمح لاستقطاب 4 ملايين سائح فرنسي سنة 2019

المحرر ـ متابعة

يتوقع المغرب حتى نهاية سنة 2017، زيادة مهمة في أعداد السياح الأجانب الزائرين للمغرب بنحو 9 بالمائة، بعدد إجمالي يراوح 11 مليوناً، منهم 3.6 مليون فرنسي، وهو عددٌ لم يتم تحقيقه سلفاً، حيث لم يتعدَّ في أفضل حالاته سنة 2010 زهاء 3.4 مليون سائح.

وحسب ما أوردته صحيفة ” QuotidienDuTourisme”  الفرنسية، يومه الأربعاء 04 أكتوبر، فقد صرّح عبد الرفيع زويتن، المدير العام للمكتب الوطني للسياحة، “بكون هذه الزيادة الإجمالية التي عرفها المغرب في أعداد السياح الوافدين على المغرب سنة 2017، كانت ثمرة لاستراتيجية ممنهجة هدفت إلى التنويع في استقبال جنسيات أخرى مختلفة من السياح، كالبريطانيين، الألمانيين، الأمريكيين، وكذا نظرائهم من دول شرق آسيا كالصين على وجه الخصوص، الذين ارتفع عددهم من 16 ألفاً إلى 100 ألف، وذلك بفضل اعفاء المغرب لهم من التأشيرة”.

ويُضيف المسؤول المغربي، حسب الصحيفة الفرنسية، “أنه رغم كون الإرهاب يُهدد عدداً كبيراً من دول شمال افريقيا والشرق الأوسط، فقد تمكّن المغرب من الحفاظ على صورته مقبلة سياحية آمنة ومستقرة، تتمتع بتراث ثقافي هائل”، قبل أن يستطرد:” تلميع صورة المغرب في الخارج، عززناها بتوفير تسهيلات للسياح الأجانب بغرض تشجيعهم على زيارته، ومنها تعاقدنا مع شركة Transavia، التي توفر للفرنسيين رحلات منخفضة التكاليف إلى المغرب، فضلاً عن توجيه السياحة إلى الجهة الشمالية من المغرب، والتي باتت تُعتبر رمزاً للتحول الاقتصادي للمملكة، خاصة بمناطق طنجة وتطوان ووجدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى