عملية سطو فاشلة على سيارة خاصة بنقل الأموال

المحرر- متابعة

أحبط مجموعة من المواطنين، أمس الإثنين، عملية السطو أقدم عليها لصوص كانوا يرتدون أقنعة لإخفاء ملامحهم، خلال عمليتهم التي استهدفت سيارة متخصصة في نقل الأموال بالقرب من إحدى الوكالات البنكية ي أيت أورير التابعة لتراب إقليم الحوز .

وبعد إخبارها بالحادث، انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية إلى مكان الحادث، لمباشرة التحريات الأولية وفتح تحقيق في القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من خلال جمع المعطيات والأدلة التي ستساعد في فك لغز عملية السطو والاهتداء إلى خيط من شأنه أن يقود إلى تحديد هوية الجناة.

الجناة وهم ثلاثة أشخاص، كانوا أثناء تنفيذهم العملية مدججين بأسلحة بيضاء من الحجم المتوسط وقنينات “الكريموجين”، وغادروا المكان إلى وجهة غير معلومة بعد فشل عملية السطو التي أقدموا عليها، والتي أسفرت عن إصابة شخصين كانا على متن سيارة نقل الأموال بجروح متفاوتة الخطورة، نقلا على إثرها إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

وأكدت المصادر نفسها أن محققي الدرك الملكي شرعوا في تحليل المعطيات التي توفرت لديهم، في انتظار توصلهم إلى تحديد صورة تقريبية للمتهمين بالسطو على سيارة نقل الأموال.

وعاشت مدينة مراكش على إيقاع الكثير من العمليات المماثلة التي استهدفت مجموعة من الوكالات البنكية ووكالات الخدمات المالية في ظرف متقارب، إذ وقفت مختلف المصالح الأمنية التابعة لمديرية أمن مراكش على سرقات منظمة بالأسلحة البيضاء وعمليات سطو يجرى تنفيذها بطريقة مدروسة على الطريقة الهوليودية وفي ظرف زمني وجيز لا يتعدى دقائق معدودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى