مراكش..معطيات جديدة كشفها التحقيق مع شبكة الاتجار بالرضع

المحرر ـ متابعة

اماطت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنيّة، بخصوص شبكة الاتجار في الرضع في مراكش،  اللثام عن وثائق مزورة صادرة عن مصحة خاصّة، تفيد بأن الرّضيع، الذي سرق من داخل مستشفى ابن طفيل ولد داخل المصحة، وأنه ابن المرأة الثرية التي عثر على الطفل المختطف داخل “فيلتها”.

وحسب معلومات حصلت عليها يومية “المساء” من مصادر عليمة، فإن الطبيب الذي يتزعم شبكة للإتجار بالأطفال والرضع، استصدر وثيقة تفيد بأن المرأة، التي عثر على الرضيع المختطف بحوزتها قامت بوضعه داخل المصحة الخاصة، التي يرجح أنه يشتغل بها، إضافة إلى عيادته الموجودة في حي المسيرة في مدينة مراكش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى