القنيطرة..انتحار مسؤول بالقيادة الجهوية للدرك الملكي

المحرر ـ متابعة

عرفت مدينة القنيطرة حادثا مؤلما عندما انتحر مسؤول دركي برتبة مساعد “د” بقسم التفتيش بالقيادة الجهوية للدرك الملكي صباح أمس الخميس بغابة بمحيط حي الإرشاد بالمدينة.

وحسب مصاتدر اعلامية، استعان المنتحر، بحبل متين لتنفيذ الإعدام في حق نفسه، حيث هرعت مختلف وحدات الأمن العلمي والتقني والدرك والأمن القضائي والسلطات الترابية إلى عين المكان للوقوف على حجم الحادث المروع.

وأضافت المصادر أن الهالك لم يحضر لمنزله ليلة الأربعاء الخميس ما دفع الزوجة للحضور إلى المفتشية للسؤال عنه، دون أي جواب، حتى فوجئ الجميع بانتشار صورة على الفايسبوك للهالك وهو مشنوق، حيث تم التعرف عليه من طرف الأسرة، التي عاشت أزمة نفسية بسبب ذلك، في حين أمرت النيابة بإيداعه مستودع الأموات لتشريح جثته.

وأفادت بعض المصادر أن الراحل نشب بينه وبين زوجته خلاف أسري بعد أن علمت الزوجة أنه على علاقة عاطفية بامرأة أخرى، في الوقت الذي يحظى باحترام واسع داخل دواليب العمل، وبثقة رؤسائه الشيء الذي جعلهم يكلفونه بالمفتشية.
وسادت دهشة وصدمة بين زملائه في العمل، بعد توصلهم بالخبر المفجع، خصوصا أن الهالك كان مواظبا على صلاته، ولم تكن تظهر عليه تصرفات غريبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى