السلطات البيروفية ترحل الانفصالية ” خديجتو ” الى إسبانيا

المحرر ـ متابعة

 

قامت السلطات بجمهورية البيرو، يوم أمس الاربعاء، بترحيل الانفصالية “خديجتو المختار” ، والتي ظلت عالقة في مطار ليما منذ 15 يوما بسبب منعها من دخول الاراضي البيروفية بصفتها ديبلوماسية.

وكانت خدجتو المختار سيد احمد وصلت في التاسع من شتنبر الى ليما. وقد تقدمت بطعن الى المحاكم البيروفية ضد قرار سلطات الهجرة التي منعتها من دخول البيرو بصفتها ممثلة لما يسمى  “البوليساريو”.

ورفضت المختار التي تحمل الجنسية الاسبانية ايضا، مغادرة منطقة الترانزيت في المطار بانتظار رد على طلب الطعن الذي تقدمت به.

وقال محامي خدجتو المختار، ميغيل هواناي ان السلطات البيروفية “اعادتها الى اسبانيا على متن طائرة للخطوط الجوية نفسها” التي اقلتها الى البيرو.

واوضح مصدر في وزارة الخارجية البيروفية انها “ابعدت” تقنيا ولم تطرد، بما انها لم تتمكن من دخول اراضي البيرو. واضاف ان “الابعاد كان الحل الوحيد نظرا لوجود منع لدخول الاراضي”.

ويأتي هذا القرار للسلطات البيروفية بعد اقامة سابقة لخدجتو المختار من 10 يونيو الى 18 غشت في البيرو التي دخلتها بجواز سفرها الاسباني كسائحة.

وقالت سلطات الهجرة انها “قامت بعدد من النشاطات ذات الطابع السياسي عبر منح نفسها صفة سفيرة البوليساريو التي قطعت البيرو العلاقات الدبلوماسية معها”.

اما خدجتو  فقد شددت على “حقها في حرية التنقل وحرية التعبير”.

وقالت وزارة الخارجية البيروفية في بيان ان “الحكومة البيروفية لا تعترف بالصفة التمثيلية والدبلوماسية الرسمية لمندوبين في بلدنا (…) ولا تنوي اعادة العلاقات الدبلوماسية” التي علقت منذ 1996 مع الجمهورية الصحراوية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى