هكذا أسقط أمن سلا قاتل الشابة التي عثر على جتثها بقطار مراكش

 

 

المحررمتابعة

 

يقول المغاربة إن « الروح عزيزة عند الله » وهي كذلك في حالة الشابة التي عثر على جثتها مجزأة إلى قطع في حقيبتين اثنتين !
القاتل الذي انتقل من مدينة سلا وركب القطار وحرص أن يضع الحقيبتين في محطتين مختلفتين، وأن يخفي أثر جريمته، نسي أكثر من علامة جعلت الوصول إليه سهلا، حسب ما أكدته مصادر مطلعة لـ »فبرتير.كوم ». وإليكم التفاصيل.
أولا: سقطت شريحة هاتفية، كان قد حصل عليها باسمه في إحدى الحقيبتين، والشريحة لوحدها كانت كافية للوصول إليه.
ثانيا: اعتمد المجرم على حقيبة كان يستعملها منذ سنوات لحمل الجثة، ولم ينتبه أن وثيقة قديمة تحمل اسمه مخبأة بإثقان في الحقيبة نفسها !
يتعلق  الأمر بشاب متزوج كان على خلاف مع زوجته منذ خمسة أشهر وهو أب لطفلين، وقد جمعت بينه وبين شابة مطلقة وأم لطفل، علاقة عاطفية، تطورت إلى حد مطالبته بالزواج منها وتطليق زوجته.
يوم الجريمة زارته السيدة المطلقة وطالبته بالزواج منها، فإذا به يقتلها ويخطط لإخفاء معالم الجريمة عبر ترك جثتتها في محطة القطار !
بمجرد ما طرق عناصر الشرطة باب بيته، حتى صعق من السرعة التي جعلت الشرطة تصل اليه، ليعثر في بيته على رأس القتيلة، ويشرع في البرح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى