أحمد خيار: شاب يصنع الحدث بمدينة بوجدور

المحرر بوجدور

 

في خطوة تنم عن كثير من الاهتمام بالشأن المحلي لمدينة بوجدور، و تعبر عن الانسجام التام بين مصالح عمالة الاقليم التي بدأت لمستها تظهر بشكل ملحوظ منذ التحاق العامل الجديد، و المجاس الاقليمي الذي تغير بشكل جدري منذ تولي الشاب أحمد خيار رئاسته، يقوم المجلس الاقليم ببادرة ترميم احواض المساحات الخضراء التي طالها التهميش مباشرة بعدما تم في وقت سابق تشييدها بمئات الملايين من الدراهم.

 

و يقوم المجلس الاقليمي، منذ شهور، بالسهر على انجاز مجموعة من المشاريع و تمويلها، بينما تعمدت جهات سياسية معروفة، عرقلة الكثير منها لاسباب لا تزال الى حدود اليوم غير مفهومة، ماجعل العديد من المهتمين يتساءلون عما اذا كانت هذه الجهات تسعى الى الابقاء على حال المدينة في الحضيض، و الاحتفاظ بالنخبة التي الفت انجاحها في الانتخابات و التي عادة ما يتم استغلال فقرها و تحويلها الى كائنات شطرنج تستخدم في الانتخابات و يتم رميها في الرفوف مباشرة بعد الاقتراعات.

 

الشاب أحمد خيار، دخل الموقع الازرق من ابوابه الواسعة، خصوصا بعدما عبر المئات من البوجدوريين عن اعجابهم بهذا الرجل، الذي يمثل فئة الشباب المثقف الذي بات لزاما على البوجدوريين تجديد الثقة فيهم و التخلي عن السعر الابيض الذي أثبتت الايام أنه لم يخدم سوى مصالحه و مصالح ابنائه لا من الناحية السياسية أو الاقتصادية، في وقت يعلم فيه الجميع أن ابناء بعض المنتخبين أصبحوا اقطاعيين بالاقليم يأتون على خيراته برا و بحرا.

 

و يعتبر احمد خيار، أول سياسي شاب ببوجدور، يصنع الحدث من خلال المشاريع التي ناضل لانجازها، و التي دخل لاجلها في صراعات مع الجهات المعروفة التي لا تريد لمدينة بوحدور أن تتقدم نحو الافضل.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى