الأمن التونسي يفكك خلية ارهابية كان أفرادها يعتزمون التوجه إلى سوريا

المحرر ـ متابعة

أفادت وزارة الداخلية التونسية ، أن الحرس الوطني التونسي تمكن من تفكيك خلية تكفيرية تتكون من أربعة عناصر تتراوح أعمارهم بين 23 و32 سنة، بمدينة المهيلة .

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية التونسية أوردته الصحف اليوم الاثنين أن عناصر الخلية اعترفوا بتبنيهم للفكر التكفيري وعقد اجتماعات لاستقطاب شباب آخرين من أجل تبني الفكر ذاته، مشيرا إلى أنهم كانوا يعتزمون أيضا التوجه إلى سوريا للالتحاق بالجماعات الإرهابية، كما أكدوا عدم اعترافهم بدستور الدولة التونسية وتكفيرها.

وأضاف المصدر أن النيابة العامة أذنت بالتحفظ على عناصر الخلية ومباشرة متابعة قضائية في شأنهم موضوعها “الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي”.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى