تقرير صادر عن اليونسيف: 90 في المائة من أطفال المغرب تعرضوا للعنف في سن الرابعة

المحرر ـ متابعة

كشف صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة، يونيسيف، في تقرير صادم حول وضعية أطفال المغرب عن تعرض اطفال دون السن الراعبة للتعنيف سواء من طرف الأسرة او في الحضانة.

و جاء في تقرير جديد نشرته المنظمة الأممية، أن قرابة 90 في المائة من الأطفال المغاربة المتراوحة أعمارهم بين سنتين وأربع سنوات، سبق لهم أن عانوا من أحد أنواع العنف الجسدي أو المعنوي.

وهم التقرير الدولي الجديد المرحلة المبكرة من عمر الأطفال، باعتبارها حاسمة في المراحل اللاحقة من حياة الإنسان، وأكد تقرير اليونيسيف الجديد أن مرحلة الألف يوم الأولى في حياة الإنسان تعتبر حاسمة، وتتطلب ثلاثة عناصر أساسية، وهي التعليم الأولي والرضاعة الطبيعية ومنح الوالدين عطلة مدفوعة الأجر بعد الولادة، ستة أشهر للأم وأربعة أسابيع للأب. هذه العناصر اعتبرتها المنظمة مقياسا لمدى اعتناء الدول بأطفالها، وضمانة لنمو عقلي ونفسي سليم.

وحل المغرب في المرتبة العاشرة عالميا من حيث نسبة الأطفال في هذه السن الصغيرة الذين تعرضوا للتعنيف، من بين 74 دولة قالت المنظمة إنها تتوفر على المعطيات الخاصة بها.

الدول العربية والإفريقية تستأثر بجل الرتب الأولى في هذا الترتيب العالمي، حيث جاءت مصر في الصدارة بأكثر من 95 في المائة من أطفالها الصغار ممن تعرضوا للعنف، تليها تونس ثم غانا، ففلسطين، ثم سوازيلاندا، فجمهورية إفريقيا الوسطى، ثم الأردن ونيجيريا والبنين التي جاءت تاسعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى