30 دقيقة من الرياضة اليومية كافية للوقاية من الموت المبكر

المحرر- متابعة

قالت دراسة دولية حديثة، إن من يمارسون التمارين لمدة 30 دقيقة خمسة أيام في الأسبوع، يحدون كثيرا من مخاطر وفاتهم مبكرا وإصابتهم بأمراض القلب حتى إن لم يتمكنوا من الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.

وخلصت الدراسة التي تتبعت 130 ألف شخص في 17 دولة، إلى أن النشاط الجسماني يطيل العمر، ويحد من الأمراض سواء كان بارتياد صالات الألعاب الرياضية أو السير إلى العمل أو إنجاز الأشغال المنزلية اليومية كغسل الملابس أو الاعتناء بالحدائق.

وقال الباحثون بقيادة سكوت لير وهو أخصائي في القلب بمستشفى سانت بول في كندا، إن مدة النشاط الجسماني لها تأثير، فكلما تحرك الإنسان زاد قدر الحد من مخاطر إصابته بأمراض القلب أو وفاته مبكرا.

وقال لير في تعليق على نتائج الدراسة نشرته أمس الجمعة، دورية لانسيت الطبية “السير لثلاثين دقيقة على الأقل أغلب أيام الأسبوع له فائدة عظيمة وزيادة النشاط الجسماني مرتبطة بمخاطر أقل”.

وتوصي منظمة الصحة العالمية البالغين ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاما، بما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط الجسماني المتوسط أسبوعيا إلى جانب تمارين تقوية العضلات يومين في الأسبوع على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى