صادم من اكادير..تلميذ يضع حدا لحياته شنقا في ظروف غامضة

المحرر ـ متابعة

شهد الحي المحمدي بمدينة اكادير، ليلة امس السبت، حدثا صادما، تمثل في إقدام تلميذ يبلغ من العمر 16 سنة، على وضح حد لحياته، داخل منزل عائلته .

وأفادت مصادر اعلامية، أن التلميذ،  يبلغ من العمر 16 سنة، ويتابع دراسته بمستوى التاسعة أساسي، دخل غرفته بعد عودته من المؤسسة التعليمية التي يتابع بها دراسته، وغاب عن أنظار والديه فترة من الزمن، قبل أن يعثر عليه أحد أفراد الأسرة معلقا بواسطة حبلدر “الخبر بريس”، فإن القاصر الذي يدرس في مستوى التالثة اعدادي انتحر بواسطة حبل، حيث عثر عليه ابواه معلقا.

المصادر ذاتها أضافت ، ان السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية والشرطة القضائية والعلمية، وتمت معاينة الجثة ونقلها إلى مستودع الأموات قصد عرضها على التشريح الطبي لمعرفة أسباب وملابسات الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى