بعد ضغوط مغربية تجبر الملكة صوفيا على إلغاء زيارتها لمدينة سبتة

المحرر ـ متابعة

افادت مصادر اعلامية، نقلا عن وسائل إعلام اسبانية، أمس الجمعة 15 شتنبر 2017، أن ملكة إسبانيا صوفيا والدة العاهل الإسباني فيليبي السادس ألغت زيارتها التي كانت مرتقبة في هذا الشهر لمدينة سبتة المحتلة شهر.

ورجعت المصادر، أن تكون الضغوط التي مارسها المغرب وراء إلغاء الملكة صوفيا لزيارتها التي كانت ستؤجج أزمة دبلوماسية جديدة بين الرباط ومدريد.

ولعل ما يجعل هذه الزيارة ذات حساسية بالغة، هو كون الملكة صوفيا كانت ستزور المدينة المحتلة للمشاركة في تظاهرة عسكرية، ستحضرها كذلك وزيرة الدفاع الإسبانية ماريا دولوريس كوسبيدال.

ولطالما كانت الزيارات التي يقوم بها المسؤولون الاسبان للمدينتين المحتلتين محط جدل واسع واستنكار دبلوماسي مغربي، ففي سنة 2007 قام العاهل الاسباني السابق خوان كارلوس بزيارة لسبتة ومليلة وهو ما اعتبره الجانب المغربي استفزازا وتم استدعاء السفير المغربي بمدريد أنذاك عمر عزيمان إلى الرباط للتشارو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى