في انزلاق خطير اذاعة “ام اف ام” تتحامل على العدالة و التنمية “فيديو”

المحرر الرباط

 

“وعلاش ما غاديش تدلي بصوتك؟ واشنو دارنا لينا هاداك لي كاين دابا”، هذا بعض ما ورد في إعلان بثته إذاعة “MFM” لتشجيع المواطنين على التسجيل في اللوائح الانتخابية، وهو إعلان وإن لم يفصح عن من المقصود بـ”هاداك” في عبارة “واشنو دار لينا هاداك” فإنه واضح أن المقصود بها هو رئيس الحكومة، وهذا أمر فيه إخلال واضح وبين بالمقتضيات القانونية المنظمة لقطاع الاتصال السمعي البصري بالمغرب.  

هذه الدعوة الملغومة للتسجيل في اللوائح الانتخابية لإذاعة “MFM” غير مفهومة، وتطرح العديد من علامات الاستفهام عن الدواعي الحقيقية لهذا الإعلان المفتقد للمهنية وللموضوعية التي يقتضيها التسويق للدعوة في التسجيل في اللوائح الانتخابية، باعتباره خطوة تخول للمواطنين الحق في التصويت في الانتخابات والتعبير عن إرادتهم بكامل الحرية في اختيار ممثليهم في المؤسسات المنتخبة.

عن موقع العدالة و التنمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى