عاجل .. هذه تفاصيل المخططات الإرهابية التي كانت تستهدف أمن المغرب

 

 

المحرربلاغ

 

أفاد بلاغ لوزارة الداخلية أن النيابة العامة قد أعطت تعليماتها من أجل إيقاف 143 شخصا يشتبه في تطرفهم و موالاتهم للتنظيم الإرهابي الداعشي و أسفر تحرك العناصر الأمنية عن وضع 52 من بينهم تحت الحراسة النظرية و التحقيق معهم.
وذكر البلاغ أن هذه العملية شملت عناصر خطيرة تحمل مشروعا ارهابيا موسعا معتمدين على مواقع التواصل الإجتماعي في استقطاب القاصرين للمشاركة فيه و الدعاية لتنظيم الدولة الإسلامي الذين أعلنوا ولاءهم له.
و أضاف في نفس المصدر ، أن تفتيش أوكار و منازل المشتبه فيهم أسفرت عن حجز ملفات و كتب تحوي طرق وصنع المتفجرات و السموم و استعمال الأسلحة ، بالإظافة إلى كتب تشجع العمليات الإنتحارية و أعلام داعشية مختلفة، كما تم حجز أسلحة نارية و رصاص حي و أسلحة بيضاء و علب تحتوي على مسامير و اسلكة كهرباىئية تستعمل لصنع العبوات الناسفة.

وتم كذلك العثور لدى إحدى الموقوفين على وثائق تتبث علاقته بمجموعات جهاديية من تندوف و جنوب الصحراء.

و كانت العملية قد أحبطت مخططات خطيبرة استهدفت مناطق سياحية و مؤسسات سجنية بالمغرب و كذلك اغتيال سياسيين و عسكريين ، بالإظافة إلى نسف مهرجانات غنائية صيف هذا العام.كما تم إحباط تخريب عدة مواقع تابعة للدولة.
كما ذكر نفس البلاغ ، أن أمن الدولة استطاع التصدي للخطر الدائم الذي يواجه استقرار المملكة، و ذلك بتفكيك 159 خلية إرهابية تأكد ارتباطُ 38ومنها بداعش و جماعات مسلحة أخرى بسوريا و العراق.
و خلص البيان أن 52 موقوف سيتم تقديمهم للعدالة فور انتهاء البحث معهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى