تجار سوق بير الشفاء يحصون خسائرهم وسلطات طنجة تبحث عن الحل

المحرر-متابعة

كشف مصدر مسؤول بولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة،في اتصال مع موقعle360 ان السلطات المحلية تعمل حاليا على تقييم الاوضاع بسوق بير الشفاء، الذي تعرض امس الاربعاء، لحريق مهول اتى على جميع المحلات التجارية التي كان يحتضنها السوق.

المسؤول اوضح في هذا الاطار،انه بناءا على تعليمات والي الجهة محمد اليعقوبي تعمل السلطات على احصاء التجار المتضرريين بعد ان يتم الانتهاء من ازالة  كل اثار الحريق من مكان تواجد السوق، قبل ان يتم الانتقال الى مراحل اخرى سيتم تدارسها باشراك مع التجار الذين سيتم الاستماع اليهم للحديث عن مشاكلهم وتقييم وضعيتهم والخسائر التي تكبدوها.

في سياق متصل مصدر من غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة اوضح ان الخسائر التي تسبب فيها الحريق كبيرة وتقدر بملايين الدراهم، مضيفا في تصريح لموقعle360 ان  نحو 800 محل تجاري تضرر بفعل الحريق وسيعمل المسؤولون بالغرفة الجهوية على  وضع تقييم شامل قبل اتخاد الاجراءات الضرورية خصوصا مع اقتراب شهر رمضان.

ويواصل عدد من التجار بمساعدة السلطات رفع الاضرار التي خلفها الحريق  صبيحة اليوم الخميس ، وقد انتقل مسؤولون بالمدينة الى عين المكان وتم الاستماع لعدد من ممثلي التجار الذين  نقلوا شكاياتهم والخسائر التي تكبدوها في حريق يعد الاكبر من نوعه  والذي تشهده مدينة طنجة منذ سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى