مركز تحاقن الدم يستعين بالمساجد لجمع 25 ألف كيس دم في رمضان

المحرر

مع اقتراب شهر رمضان ينخفض عدد المتبرعين بالدم في المغرب، ولمواجهة هذا الانخفاض أطلق المركز الوطني لتحاقن الدم، حملة تبرع جديدة في مساجد المملكة.

وينتظر أن تنطلق الحملة، في بداية شهر رمضان الكريم، وستشمل جميع المدن، التي تضم مركز تحاقن الدم.

وقال محمد بنعجيبة، مدير المركز الوطني لتحاقن الدم، إن المركز يراهن هذا العام على جمع 25 ألف كيس دم من التبرعات في المساجد.

وأوضح بنعجيبة، في اتصال مع “اليوم24″، أن المركز جمع العام الماضي، 19 ألف كيس دم، على الرغم من أنه كان يراهن على جمع 25 ألف كيس دم.

وأضاف بنعجيبة، أن المركز وفر 4 شاحنات، و10 خيام، ستكون موزعة في المدن، التي تضم مركزا لتحاقن الدم، بالإضافة إلى أن أغلب المساجد ستخصص مكانا لاستقبال المترعين.

وأشار مدير المركز الوطني لتحاقن الدم إلى أن عملية التبرع ستكون مباشرة بعد الإفطار، وستستمر إلى غاية السحور، ولفت الانتباه إلى أنه لا يمكن للصائم التبرع بالدم.

وستشمل حملة التبرع مدن: الرباط، والدارالبيضاء، ومكناس، والجديدة، وآسفي، وطنجة، ووجدة، وأكادير، وتطوان، ومراكش، والعيون، وبني ملال، والناظور، والراشدية، وورزازات، والقنيطرة، وفاس، والعرائش، والقصر الكبير.

يذكر أن حملة التبرع بالدم في المساجد انطلقت بشكل رسمي عام 2010، بشراكة بين المركز الوطني لتحاقن الدم، ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين.

(اليوم24)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى