كيم كونغ يطلق صاروخا “دقيقا جدا”

المحرر

أكدت بيونغ يانغ، اليوم الاثنين، أنها أجرت تجربة “ناجحة” بإطلاق صاروخ متوسط المدى، على الرغم من العقوبات، التي فرضتها عليها الأمم المتحدة، وذلك في خطوة جديدة على طريق صنع صاروخ قادر على إصابة أهداف أمريكية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، إن الزعيم كيم جونغ-اون أشرف بنفسه، أمس الأحد، على تجربة إطلاق صاروخ “بوكغوكسونغ-2″، وأكد أنه بات جاهزا للنشر.

وأثارت عملية إطلاق الصاروخ الحادية عشرة، هذه السنة من جديد، إدانات دولية، وتهديدات بتشديد العقوبات على بيونغ يانغ.

وأوضحت الوكالة أن الصاروخ “بوكغوكسونغ-2” يعمل بالوقود الصلب، الذي يتيح اشتعالا فوريا.

وقال المسؤولون في الجيش الكوري الجنوبي، إن “بوكغوكسونغ-2″، النسخة البرية من صواريخ بحر- أرض، التي تطلقها بيونغ يانغ من غواصات تعمل بالوقود الصلب.

ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي قوله “بكل فخر” أن الصاروخ “دقيق جدا”، و”سلاح استراتيجي مجد”.

(اليوم24)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى