الحرب الديبلوماسية بين المغرب والجزائر تطيح ببرلمانية مقربة من ماكرون

المحرر متابعة

كشف موقع جزائري أن اللوبي المغربي في فرنسا نجح في الإطاحة بالمرشحة البرلمانية الفرنسية لحزب “الجمهورية إلى الأمام” لإيمانويل ماكرون، ليلى عيشي، من أجل ترشيح أخرى، مقربة من المغرب.

وأثار إعلان ليلى عيشي، الفرنسية من أصول جزائرية، الأسبوع الماضي ضمن قوائم حزب ماكرون، ممثلة عن الفرنسيين في الخارج، جدلا واسعا في المغرب واعتراضا من الحكومة المغربية، لاسيما أن عيشي تحمل موقفا معارضا للمغرب في ملف الصحراء، إضافة إلى كونها مقربة من جبهة البوليساريو.

وبحسب موقع “ديا ألجري” الجزائري باللغة الفرنسية، فإن اللوبي المغربي نجح في الإطاحة بليلى عيشي، واتفق مع حزب ماكرون على ترشيح فرنسية من أصول مغربية هذه المرة، وهي أمليا أمل لاكرافي، المحسوبة على اللوبي المغربي في باريس، والتي ستكون ضمن قوائم الحزب عن الفرنسيين في الخارج “بلاد المغرب وغرب إفريقيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى