سابقة.. البوليس يصعد للمنصة لإنزال شباط.. وهو: إذا قتلت فالدولة هي المسؤولة

المحرر ـ متابعة

في سابقة هي الإولى من نوعها في تاريخ المؤتمرات النقابية والحزبية بالمغرب، صعدت عناص من الأمن إلى المنصة التي كان حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، يلقي كلمة عليها، صباح اليوم الأحد، على هامش المؤتمر الاستثنائي للاتحاد لعام للشغالين بالمغرب (مجموعة كافي الشراط وحميد شباط) محاولين إنزاله، بمبرر عدم قانونية المؤتمر.

وكانت عناصر مختلفة من القوات العمومية قد طوقت مقر حزب الاستقلال بطريق زعير بالرباط، حيث كان 1500 من أنصار شباط والشراط في النقابة يعقدون مؤتمرهم ااستثنائي، قبل أن تقتحم القاعة على كلمة لحميد شباط قال فيها للحاضرين: “إذا تم اغتيالي أنا أو أبنائي أو أي واحد من المناضلين، فأنا أحمل لمسؤولية لوزارة الداخلية”. وقد شكر أنصار شباط حزاما لمنع القوات من إنزال شباط.

يذكر أن مجموعة النعم ميارة في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب (معارض لشباط) كانت قد عقدت مؤتمرا استثنائيا مماثلا، قبل أيام وحصلت على وصل إيداع من وزارة الداخلية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى