ضواحي مراكش..مصرع طفل وأمه في حادثة سير مروعة بالطريق السيار

المحرر ـ متابعة

وقعت حادثة سير مميتة، أمس السبت، على مستوى الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير، في مستوى النقطة الكلمترية 343 بجماعة انفلايسن، بعد انقلاب سيارة عائلية كانت قادمة من الدارالبيضاء في اتجاه مدينة تزنيت حيث موطن استقرار أفراد العائلة الذين كانوا على متن السيارة.

وقد أسفر الحادث عن مصرع طفل في ربيعه السادس وأمه الثلاثينية على التو في مكان الحادث، وإصابة باقي أفراد الأسرة بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة لتلقي الإسعافات الأولية الضرورية، ليتم توجيههم إلى مستعجلات المركز الجامعي ابن طفيل بمراكش، فيما تم نقل جثة الأم وابنها إلى مستودع الأموات بشيشاوة.

وبحسب مصادر عليمة، فإن سبب الحادثة يرجع إلى عامل السرعة المفرطة التي كان يقود بها السائق عربته العائلية، إلى أن انفجرت إحدى العجلات الأمامية للسيارة، مما افقد السائق القدرة على ضمان التوازن الذي من شأنه أن يمكنه من إرساء عربته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى