شاب يضع حدا لحياته بـ”الماء القاطع” في الداخلة‎

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، أنأن شابا لفظ أنفاسه الأخيرة، أمس السبت بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة، بعد إقدامه على الانتحار بشرب “الماء القاطع”.

وأضافت المصادر ذاتها أن الهالك، المسمى “ج. أ”، والبالغ من العمر 36 سنة، والذي كان يقطن بالحي الحسني بمدينة الداخلة، ويعاني من أزمة نفسية، قام بالانتقال على الساعة التاسعة من صباح أمس السبت إلى منطقة حدائق الركيبات، حيث أقدم على الانتحار بشرب “الماء القاطع”.

إلى ذلك، تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة، في انتظار قيام ذويه بالإجراءات الإدارية والقانونية من أجل تشييع جثمانه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى