وفاة سجين عشريني بمستشفى الحسن الثاني بأكادير

المحرر ـ متابعة

أفادت مصادر إعلامية محلية أن سجينا يبلغ من العمر 25 سنة توفي بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير.

وأضافت المصادر أن السجين قضى حوالي 10 أيام بالمستشفى الذي نقل إليه يوم 14 ماي الجاري، من المستشفى الإقليمي بمدينة إنزكان، وذلك على إثر وعكة صحية مفاجئة ألمت به بالسجن المحلي بآيت ملول.

وأوردت المصادر أن المتوفى كان يعاني قيد حياته من مرض السكري، مشيرة إلى أن وفاته “طبيعية”.

وكان السجين المتوفي، حسب ذات المصادر، رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن آيت ملول منذ شهر يوليوز من سنة 2016، في إطار التحقيق في تهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقات الموصوفة باستعمال السلاح الأبيض والاختطاف والاحتجاز وهتك العرض تحت العنف. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى