حسناء أبو زيد تقود معارضة شرسة للكاتب الأول بالمؤتمر العاشر لحزب الوردة

المحرر

احتل المحتجون على انفراد ادريس لشكر بالترشح للكتابة الأولى للحزب، المنصة العامة للمهرجان الحزبي، ويعيش المؤتمر العاشر لحزب الاتحاد الاشتراكي، المقام في هذه اللحظات بمدينة بوزنيقة.
المؤتمر العاشر لحزب الوردة الآن يعيش حالة من الصراع والتنازع بين أعضاء الحزب، الكاتب الأول للحزب ادريس وزع عددا من الاتهامات على المعارضين له.
مصادر موقع “الآن بريس”  من داخل مؤتمر حزب الوردة، أكدت أن ادريس لشكر منع الحق في التدخل على المعارضين له من بينهم القيادية حسناء أبو زيد، قبل أن يتهم ادريس لشكر المعارضين له بمحاولة ما وصفها بـ”تفجير قنبلة” لنسف المؤتمر، ومهددا بتقديم شكاية في هذا الخصوص.
من جانبه ذكرت المصادر أن القيادي بالحزب مصطفى المتوكل، قال في تدخله أن الحزب تعرض لانكسارات مع القيادة الحالية وأن التنظيمات الموازية للحزب هزلت، وهو التدخل الذي أثار غضب ادريس لشكر.

(الآن بريس)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى