حزب جزائري يرفض المشاركة في الحكومة احتجاجا على التزوير

المحرر

رفضت حركة مجتمع السلم السبت عرضا من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للمشاركة في تشكيلة موسعة للحكومة، بحسب ما أعلن رئيسها السبت.

وأوضح عبد الرزاق المقري في مؤتمر صحافي ان رئاسة الحزب التي عقدت الجمعة جلسة استثنائية رفضت العرض ب”غالبية ساحقة”.

وتابع المقري ان “الحركة كانت ستوافق على المشاركة في الحكومة المقبلة لو لم تحصل عمليات تزوير في الانتخابات التشريعية”.

وكان المقري اتهم الحزبين الحاكمين بعمليات تزوير على نطاق واسع في الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد في الرابع من ماي الحالي وسجلت نسبة امتناع كبيرة.

واتاحت تلك الانتخابات لجبهة التحرير الوطني بزعامة بوتفليقة والتجمع الوطني الديموقراطي بزعامة رئيس الوزراء السابق ومدير مكتب الرئاسة احمد اويحيى الحفاظ على غالبية مطلقة في البرلمان.

وحصل التحالف الاسلامي المعارض، حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير، على مقعد اضافي ليصبح عدد نوابه في المجلس الشعبي الوطني 34 بدل 33.

 وبدأ رئيس الوزراء الحالي عبد المالك سلال مشاورات مع الاحزاب السياسية بغرض تشكيل حكومة ائتلافية.

(تلكسبريس)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى