تعثر مفاوضات تشكيل حكومة ائتلافية بهولندا

المحرر

قالت إيديث شيبرز، المكلفة بتسيير المشاورات لتشكيل حكومة ائتلافية في هولندا، إن مباحثاتها مع كافة زعماء الأحزاب السياسية “لم تثمر عن نتيجة بعد”، رغم مرور أكثر من 60 يوما عليها.

وأضافت شيبرز- وزيرة الصحة والرياضة في حكومة تسيير الأعمال- في تصريح صحفي، أنها ستواصل لقاءاتها بهذا الخصوص، الإثنين المقبل.

وأكدت ضرورة تشاور قادة الأحزاب مع نوابهم في البرلمان، في غضون ثلاثة أيام، حيال سيناريوهات مختلفة، لتشكيل الحكومة.

وذكرت أن كثيرا من خيارات التحالف جرت مناقشتها لكن أيا منها لم يحظ بدعم كاف.

وأردفت “على الزعماء السياسيين المجيء إليّ بخيارات بديلة ثانية وحتى ثالثة، فضلا عن خيارهم الأول لتشكيل حكومة ائتلافية”.

وأظهرت نتائج الانتخابات الأخيرة، التي جرت في مارس، أن الحزب الحاكم “الشعب من أجل الحرية والديمقراطية” بزعامة رئيس الوزراء مارك روته، فاز بـ 33 مقعدًا برلمانياً، من أصل 150، فيما حلّ حزب الزعيم اليميني المتطرف خيرت فيلدرز، في المركز الثاني بـ 20 مقعدًا.

وتلا حزب فيلدرز كل من حزبي “ديموقراطيون 66″، و”الديمقراطي المسيحي” (يمين وسط)، حيث حصل كل منهما على 19 مقعداً، وتلا ذلك أحزاب أخرى بعدد مقاعد أقل.

وتدور المفاوضات بين حزب “روته”، وثلاثة أحزاب أخرى بينها “ديموقراطيون 66″، و”الديمقراطي المسيحي”.

(الأناضول)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى