الغيرة والغرام يدفعان زعيم مافيا ايطالي الى تصفية مهاجر مغربي

المحرر

قدم زعيم مافيا في ايطاليا على قتل مغربي واخفاء جثته، قبل أن يعترف للشرطة انه قتل مواطنا مغربيا بسبب علاقة غرامية كانت تجمعه بابنته. واعترف ماركو باربا، أحد زعماء المافيا المعروف ب “تانّاتو”، بكونه المسؤول عن جريمة قتل وإخفاء جثة مغربي يبلغ من العمر 41 عاماً.

غير انه نفى أن يكون القتل مع سبق الإصرار و الترصد، وقال إنه قام برد فعله بسبب الغيرة بعد دخول ابنته في علاقة غرامية مع الشاب المغربي وبسبب كمية من الحشيش لم يدفع له هذا الأخير ثمنها

وبعد اعترافه بمسؤوليته عن تصفية المغربي، قدم ماركو باربا اعتذاره لعائلة المغربي بحسب ما أوردته جرائد إيطالية محلية بمدينة ليتشي. ويقبع حاليا باربا بالسجن بسبب إدانته في قضايا أخرى.

(الجسور)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى