بلطجة دبلوماسية.. مسؤول جزائري يعتدي جسديا على دبلوماسي مغربي (صور)

المحرر متابعة

تعرض أمس الخميس أحد الدبلوماسيين المغاربة لإعتداء جسدي على يد مسؤول جزائري، أثناء اجتماع لجنة أميمية في الكراييب.

ووصف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الحادث بالخطير، قائلا إنه يناقض جميع الأعراف الدبلوماسية.

الأمر يتعلق، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، باجتماع اللجنة الأممية في جزيرة سان لوسي، حيث اعتدى المسؤول الجزائري، المسمى سفيان ماموني، جسديا على مساعد السفير المغربي.

الأخير، يضيف مصدر مغربي لوكالة الأنباء الفرنسية، نقل إلى المستشفى، فيما توقف الاجتماع، ووضعت شكاية حول الحادث.

اجتماعات اللجنة المذكورة دائما ما تشهد مواجهات ديبلوماسية حول تمثيلية المناطق الجنوبية للمغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى