خطير …عمدة مراكش يهين الجسم الصحفي بعد نشر شكاية لجمعية حقوقية تتهمه بتبديد أموال عمومية

المحرر

نزل محمد العربي بلقايد عمدة مراكش، يوم امس الاربعاء، الى المستوى الصفر في سلم الفعل السياسي حينما استغل انعقاد الجلسة الثانية من دورة ماي لتوجيه شتائم خطيرة ومشينة للجسم الصحفي بمراكش على خلفية نشرهم مضمون الشكاية التي وضعتها ضده جمعية حقوقية  تتهمه من خلالها بتبديد اموال عمومية عبر عقد صفقات جماعية بشكل تفاوضي قاربت قيمتها 28 مليار ومطالبتها للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش باعطاء تعليماته لمصالح الشرطة القضائية من أجل الشروع في إجراء أبحاثها والقيام بتحرياتها عبر الاستماع الى العمدة ونائبه وكل المتورطين في القضية.
واستعمل بلقايد عمدة مراكش شتائم بئيسة اتجاه الجسم الصحفي والجمعيات الحقوقية بالمدينة الحمراء حيث وصل بها الانفعال الى وصف الجسم الصحافي ب”الزبل” و”صحافة المزابل” في جلسة عمومية امام امتعاض واستغراب العديد من المستشارين الجماعيين من المعارضة والاغلبية على حد السواء.
وعاب العمدة بلقايد على الجسم الصحفي ما وصفه بالتحامل اتجاه تجربته بنشره مضمون شكاية الجمعية الحقوقية التي اتهمته بتبديد اموال عمومية رفقة نائبه الاول في الوقت الذي كان ينتظر من بلقايد ان يدافع عن نفسه في المكان المناسب بالوثائق والارقام بدل استعمال قاموس يسيئ الى منصب رئيس مجلس جماعي لمدينة بقيمة وحجم مراكش!!!!
مجرد سؤال..ما الذي اغضب عمدة مراكش حتى وصلت به حالة الانفعال الى وصف الجسم الصحفي ب”المزابل”؟ وما الذي ورط العمدة بلقايد في هدر الوقت الجماعي باستغلال ازيد من ساعة من مدة الجلسة الثانية لدورة ماي لمناقشة موضوع لم يدرج ضمن جدول الاعمال وبدون سند قانوني؟
واجمع كل من حضر دورة ماي، يوم امس الاربعاء، على ان حجج التي تسلح بها العمدة بلقايد في الدفاع عن نفسه من تهمة تبديد اموال عمومية التي وجهتها له جمعية حقوقية معترف بها (حججه) كانت ضعيفة وغير مقنعة خصوصا مع استعماله كلمات مشينة وبديئة اساءت الى المجلس بكل اطيافه.
وخلفت طريقة مداخلة العمدة بلقايد الفجة الكثير من الاحراج في صفوف مستشاري الاغلبية وخصوصا المنتمين الى حزب البيجيدي الذين نبوا تعاقدهم مع ساكنة مراكش خلال المحطات الانتخابية الجماعية الاخيرة على نظافة اليد والنزاهة.
وما رفع من مؤشر الاحراج لدى شباب البيجيدي، يوم امس، حينما انخرط البعض في الدفاع والترافع لصالح كل الاسماء التي تتابع في ملفات نهب المال العام بمراكش والذين تم وصفهم بالنزهاء الذين قدموا خدمات جليلة للمدينة الحمراء تحت تصفيقات المستشارين الجماعيين الحاضرين بمن فيهم قيادات البيجيدي..اللهم لاشماتة!!!!

(مراكش الآن)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى