سلطات إيران تعاقب شخصيات ومؤسسات أمريكية

المحرر متابعة

فرضت حكومة إيران، اليوم الخميس، عقوبات على تسع شخصيات ومؤسسات أمريكية، ردا على عقوبات الولايات المتحدة الجديدة بسبب البرنامج الصاروخي للجمهورية الإسلامية.

وأشار بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية إلى أن “من تشملهم العقوبات الإيرانية يتعاونون، بشكل مباشر أو غير مباشر، مع الكيان الصهيوني في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية داخل فلسطين”.

وأضاف البيان أن “من تشملهم العقوبات دعموا جماعات إرهابية تعمل في المنطقة وتعاونوا في القيام بأعمال تهدد الأمن القومي الإيراني”.

ونددت الخارجية الإيرانية بالإجراءات التي اتخذتها واشنطن، والتي ترى أنها “تسعى إلى تقويض التداعيات الإيجابية للاتفاق النووي الذي أبرم في يونيو 2015، بين إيران ومجموعة 5+1 التي تتضمن الولايات المتحدة”.

كما وصفت طهران قرار الإدارة الأمريكية بأنه “غير مقبول وغير قانوني ويعارض القوانين الدولية”، بينما كانت حكومة واشنطن قد أعلنت، أمس، عن فرض عقوبات على اثنين من كبار المسؤولين الإيرانيين في مجال الدفاع على شركة إيرانية وأعضاء في شبكة، مقرها الصين، لدعم برنامج طهران للصواريخ الباليستية.

وتم تمديد العمل بتخفيف العقوبات على إيران وفقا لما ينص عليه الاتفاق النووي، وهو ما قد ينم عن أن أمريكا لن تغير الاتفاق رغم تهديدات الرئيس دونالد ترامب. ولكن واشنطن أكدت، في الوقت نفسه، أنها “ستواصل التصدي للأنشطة الإيرانية التي تزعزع الاستقرار في المنطقة، مثل دعم الرئيس السوري بشار الأسد أو حزب الله اللبناني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى