تسمم 11 تلميذاً نواحي مراكش

المحرر ـ متابعة

أسابيع قليلة على واقعة تعرض مجموعة من التلاميذ لتسمم غذائي، استدعى نقلهم صوب المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، عادت سيارات الاسعاف لتشق فضاءات جماعة المنابهة زوال أول أمس الثلاثاء، لنقل 11 تلميذا تتراوح أعمارهم ما بين 8 و12 سنة صوب مستعجلات مستشفى الأم والأطفال التابع للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، جراء معاناتهم من أعراض مرضية مفاجئة كارتفاع ملحوظ في الحرارة واصفرار حاد في العيون مصحوبة بغثيان شديد.

وحسب يومية “الأحداث المغربية”، فقد قدم الطاقم الطبي الاسعافات والعلاجات الضرورية للأطفال المعنيين، ما مكن من استقرار الوضع الصحي لثمانية مصابين والسماح لهم بمغادرة  أسرة المستشفى، فيما تطلبت ثلاث حالات إخضاعها لفحوصات وتحاليل مخبرية في انتظار ما ستكشف عنه النتائج، حيث تقرر الاحتفاظ بهم رهن العناية والمراقبة الطبيتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى