هذه هي الأجواء في الحسيمة هذا الصباح

المحرر ـ متابعة

اكد ناشط إعلامي لموقع “بديل” من مدينة الحسيمة أن هذه الأخيرة تعيش أجواء جد عادية، وذلك ساعات فقط قبيل المسيرة المزمع تنظيمها مساء نفس اليوم”، مشيرا إلى أنه “لم تتم ملاحظة أي إنزال أمني مكثف داخل المدينة أو بالساحة التي اعتاد المحتجون التجمع بها، ما عدا القوات التي كانت موجودة سابقا، رغم التعزيزات الأمنية الكبيرة والمختلفة التي أرسلت للمنطقة خلال اليومين الأخيرين”، باستثناء يضيف المصدر ” نشر بعض عناصر القوات المساعدة والتدخل السريع على جنبات بعض الشوارع”.

في ذات السياق أضاف مصدر الموقع، أن بعض عناصر السلطة من شيوخ ومقدمين يجولون بالشوارع بين أصحاب المقاهي ويحذرونهم من الاستجابة للإضراب الذي دعا له النشطاء”.

من جهة أخرى اصدرت مجموعة من “الهيئات الجمعوية المعنية والإعلامية بالحسيمة”، بلاغا يستنكرون فيه بشدة ما سموه “مظاهر الاحتجاج العشوائي، وكل أشكال العنف والتميز والتشهير والتحريض بين أبناء الوطن الواحد”.

ويضيف ذات البلاغ أن الموقعين عليه ينددون بما وصفوها بـ”الفوضى العارمة على جميع الأصعدة مما اثر سلبا على الوضع الاقتصادي” وينذرون بـ”ضياع موسم الصيف الذي تراهن عليه جميع القطاعات”، حسب تعبير البلاغ الذي تبرأ أصحابه من جميع ما سموه بـ”المناورات التي تستهدف وحدة المملكة، مطالبين السلطات الأمنية بتحمل مسؤوليتها”.

زر الذهاب إلى الأعلى