جمعيات بالحسيمة ترفض الخروج في المسيرة الاحتجاجية و تتبرأ من المناورات التي تستهدف الوحدة الترابية

المحرر ـ متابعة

أصدرت جمعيات بالحسيمة بيانا تؤكد فيه رفضها لما تسميه أشكال الفوضى و الاحتجاج العشوائي الذي يؤدي لتأزيم وضع المدينة على الصعيد الاقتصادي.

و قالت الجمعيات في البيان إن هذه الفوضى ستؤدي لضياع فرصة موسم الصيف الذي تراهن عليه المنطقة.

و قالت الجمعيات انها تتبرأ من المناورات التي تستهدف الوحدة الترابية و الصادرة عن أشخاص يخدمون اجندات مضادة لمصلحة الساكنة.

  هذا و مازالت مدينة الحسيمة والمناطق المجاورة لها، تشهد توافد التعزيزات الامنية من مختلف المنافذ، حيث أفادت ذات المصادر، أن سيارات وحافلات تقل افراد القوات العمومية، لازالت تصل الى الاقليم من الطريق الساحلية، والطريق الوطنية رقم 2، كما شوهد دخول قاذفات المياه، في اشارة الى عزم السلطات على منع المسيرة المقررة الخميس.

بالمقابل يصر نشطاء الحراك على تنفيذ المسيرة الاحتجاجية التي تم الدعوة إليها، مؤكدين ان الانزال الأمني الذي تشهده المنطقة لن تخيفهم، ولن تثنيهم عن مواصلة الاحتجاج الى حين تحقيق جميع مطالبهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى