تزنيت.. غرق فتاة بشاطئ اكلو وإنقاد حياة زميلين لها في الدراسة

المحرر ـ متابعة

رحلة استجمام شخصية لثلاثة شبان من ضمنهم فتاة تبلغ قيد حياتها 18 سنة، تحولت إلى فاجعة بعد غرقهم بشاطئ اكلوا ضواحي مدينة تزنيت، مساء أمس الأربعاء، حيث أكدت مصادر من عين المكان أن الضحايا الثلاثة كانوا بشاطئ اكلوا فقرروا السباحة وبعد فترة تواروا عن الأنظار قبل أن تتقاذفهم أمواج البحر، حيث سارع مجموعة من المصطافين إلى محاولة إنقاذ الشبان الثلاثة، ونجحوا في ذلك، بوصول أفراد الوقاية المدنية الذين تمكنوا من إخراج الفتاة وتم نقلها برفقة الشابين إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لانزكان، لكنها أسلمت الروح مباشرة بعد وصولها للمستشفى، في حين تمكن الطاقم الطبي من تقديم الإسعافات الأولية للشابين الاخرين اللذين يخضعان للعلاج تحت المراقبة الطبية بدات المستشفى. وقد فتح تحقيق بشأن هذه الفاجعة من طرف مصالح الدرك الملكي لاكلوا، لمعرفة ملابسات الحادث الأليم الدي كان صدمة على أسر الضحايا خاصة أسرة الفتاة المتوفاة. ويذكر أن الضحايا الثلاث يتابعون دراستهم بإحدى الثانويات بمدينة تزنيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى