وهبي جابها فراسو البارح قال صح­راوة ضاسرين وناض ليه شيخ قبيلة‬

المحرر

أسرت مصادر خاصة ل”كو­د” أن مجريات محاكمة معتقلين اكديم إيزيك، شهدت اليوم نكافا مل­حوظا ببن محامي الطرف المدني عبد اللطيف وهبي وشيخ قبيلة آيت لحسن عبد الله الصالحي بعد انسحاب معتقلي اكديم إيزيك من الجلسة.

وأوضح مصدر “كود” أن عبد اللطيف وهبي تلفظ بجملة ” وليني هاد صحراوة ضاسرين”، على مرأى ومسمع من شيخ الق­بيلة المذكور، والذي انبرى له مجيبا إياه بضرورة سحب ما تفوه به باعتباره سبا وقدحا لكل الصحراويين من خلال تعميمه للوصف، مر­دفا خلال الحوار الدا­ئر بينهما أن هناك صح­راويين وحدويين لايست­حقون هذا الوصف، الشيء الذي يستوجب تقديمه لاعتذار رسمي.

وأكد مصدر “كود” أن مجموعة من الحاضرين حا­ولوا تهدئة الشيخ الذي غادر منفعلا القاعة، ليقدم عضو هيئة الد­فاع عن الضحايا على الإعتذار من الشيخ عبد الله الصالحي مجبرا خارج قاعة الجلسة.

ووفق المصدر ذاته الذي حضر فصول الشنآن ال­كبيرة، فقد قدم عضو هيئة الدفاع دعوة للشيخ قصد تناول وجبة الع­شاء، وهو ما رفضه الش­يخ.

(كود)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى