استنفار أمني في الطريق الرابط بين مدينتي أوسرد والداخلة

المحرر

أفادت مصادر إعلامية محلية بمدينة الداخلة أن الطريق الرابط بين أوسرد والداخلة، عرفت نهاية الاسبوع استنفارا أمنيا مشددا، حيث تم توقيف العديد من السيارات من طرف عناصر القوات المسلحة الملكية  وتفتيشها والتأكد من هوية من بداخلها.

وربطت المصادر وفق ما أوردته جريدة” الصحراء عاجل” بين الاجراءات الامنية  المشددة وبين حدوث تطورات خطيرة بالمنطقة، دون أن تكشف عن طبيعة هذه التطورات.

ونقلت المصادر عن أحد مرتادي الطريق، أنه تم توقيفه رفقة مرافقيه ظهر من قبل أفراد من الجيش، كانوا يحملون السلاح ويقطعون الطريق قصد منع مرور أي سيارة دون إخضاعها للتفتيش والتأكد من هوية ركابها. وأكد ذات المتحدث، أنه تم توقيفه بالقرب من الحامية العسكرية بمنطقة “صريبة” التي تبعد بحوالي 100 كلم عن مدينة أوسرد.

وأضاف المتحدث أن أفراد الجيش طلبوا منهم عدم التوقف على أي شخص كان مدنيا أو عسكريا على طول الطريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى