تساؤلات حول التكنات التي قيل أنها ستتحول الى وعاءات عقارية

المحرر الرباط

 

تداولت عدد من وسائل الاعلام قبل مدة، خبر عزم المفتشية العامة للقوات المسلحة، و التي يقودها الجنرال بوشعيب عروب، نقل مجموعات من التركيبات العسكرية من عدد من المدن نحو النقاط الحدودية للمملكة، و ذلك في اطار تعزيز الخطوط الامامية لدفاع المملكة، في ظل الخطر الذي يواجهنا من عدة أطراف تتوحد جميعهخا في الارهاب.

 

و من بين الاخبار التي تم تناقلها في هذا الصدد، تلك التي تحدثت عن تحويل التكنات التي سيتم اخلاؤها الى وعاءات عقارية، لم يتم تحديد الكيفية التي سيتم من خلالها تصريفها، خصوصا في ظل المشاكل المرتبطة بالعقار في المغرب، و التي تجعل عملية الحصول على مسكن أصعب من أي شيء يمكن للمواطن أن يقوم به.

 

و تختلف تعليقات المتتبعين لمثل هذه الاخبار، بين المطالبين بتخصيص تلك الوعاءات العقارية لأفراد القوات المسلحة الملكية، مقابل اثمنة رمزية نظير اعادة تهيئتها، و من يتساءل عما اذا كانت المفتشية ستضعها رهن اشارة الخواص، و هو ما يفتح الباب على مصراعيه لتخمينات المعلقين، خصوصا تلك المتعلقة بدخول مافيات العقار على الخط.

 

و يطالب عدد كبير من المتابعين لهذه القضية، بتشديد المراقبة و متابعة العمليات التي ستعقب اخلاء هذه التكنات، مع وضع الاراضي المتاحة رهن اشارة اسود الوطنن الذين يستحقون سكنا كريما لما يقدمونه من تضحيات للوطن، في وقت لا تزال كل الاخبار التي تم تداولها مجرد اشاعات في ظل عدم تأكيدها أو نفيها من طرف المصالح المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى