مقتل 5 عناصر من الشرطة الأمريكية برصاص قناصين في دالاس

المحررفرانس24

قتل خمسة شرطيين بالرصاص الخميس خلال تجمع أقيم في دالاس احتجاجا على مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة، حسب ما أعلن رئيس الشرطة في هذه المدينة الواقعة في جنوب الولايات المتحدة.

أعلن رئيس الشرطة في دالاس مقتل خمسة من عناصره بالرصاص الخميس خلال تجمع أقيم في مدينته احتجاجا على مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة، وإصابة ستة آخرين ومدني بجروح خلال تبادل إطلاق النار مع قناصة في دالاس.وقال رئيس الشرطة ديفيد براون في بيان “يبدو أن قناصين أطلقا النار هذه الليلة على عشرة شرطيين من مكانين عاليين خلال تظاهرة (…) قتل ثلاثة شرطيين وهناك اثنان آخران يخضعان للجراحة وثلاثة في حالة حرجة”، مشيرا كذلك إلى إصابة شرطيين آخرين بجروح طفيفة.وأضاف رئيس شرطة المدينة الواقعة في ولاية تكساس “يجري البحث حاليا بشكل نشط عن المشتبه بهما، ولم يتم توقيف أي مشتبه به في الوقت الراهن”.

وقالت شرطة دالاس على تويتر “كانت ليلة عصيبة. نعلن بحزن عن وفاة شرطي خامس” بعد أن كانت حصيلة أولى أعلنت عن مقتل أربعة شرطيين وإصابة سبعة بجروح، قال عنهم رئيس شرطة دالاس ديفيد براون إن ثلاثة منهم حالتهم حرجة.واستمر تبادل إطلاق النار بين الشرطة ومشتبه به اختبأ في مرآب وسط المدينة بعد ساعات من بدء إطلاق النار.وقال مسؤولون في الشرطة أن مشتبها به اشتبكت معه الشرطة في وقت مبكر الجمعة أبلغ الشرطيين الذين تفاوضوا معه أنه “زرع قنابل في كل مكان” في وسط تكساس حيث أسفر تبادل إطلاق النار مع مسلحين عن مقتل أربعة شرطيين.
وقال ديفيد براون للصحافيين إن “المشتبه به الذي نتفاوض معه والذي تبادل أطلاق النار معنا خلال الخمس وأربعين دقيقة الماضية قال لمفاوضينا إن النهاية قادمة وأنه سيؤذي ويقتل المزيد منا، وهو يعني الشرطيين. وقال إن هناك قنابل في كل مكان في وسط المدينة” مضيفا “لذلك نتوخى الحذر في تحركاتنا حتى لا نسبب مزيدا من الأذى لمواطنينا في دالاس مع مواصلة التفاوض”.وقالت شرطة دالاس في بيان أنها أوقفت شخصين مشتبها بهما أحمدهما استسلم للسلطات والآخر موقوف بعد تبادل إطلاق النار مع أعضاء في قوات التدخل لدى الشرطة.وأضافت الشرطة أنها عثرت على “طرد مشبوه بالقرب من المشتبه به الثاني” وتم استدعاء فريق من خبراء تفكيك المتفجرات.
وذكرت الشبكات التلفزيونية المحلية أن إطلاق النار حصل مساء الخميس بعيد انتهاء تجمع احتجاجا على مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة هذا الأسبوع، أحدهما في لويزيانا (جنوب) والآخر في مينيسوتا (شمال).ونشرت الشرطة فرقا من قوات التدخل في الموقع، بحسب وسائل الإعلام.وقال شهود لوسائل الإعلام أنهم سمعوا حوالى عشر طلقات نارية بدت مثل دوي أسلحة شبه آلية.
وأظهرت أشرطة فيديو نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي متظاهرين يسيرون حين اندلع إطلاق النار.ولم يتضح حتى الآن ما إذا سجلت إصابات بين المتظاهرين أيضا.وجرى التجمع في دالاس ضمن سلسلة من التظاهرات نظمت عبر أنحاء الولايات المتحدة احتجاجا على أعمال العنف العنصرية التي تمارسها الشرطة في هذا البلد.
وكان آخرها مقتل رجل أسود على يد ضابطي شرطة من البيض بعدما طرحاه أرضا وأطلقا النار على صدره أمام متجر في باتون روج بولاية لويزيانا.وأثارت لقطات في تسجيلين مصورين على الأقل لحادث إطلاق النار على ألتون سترلينج (37 عاما) في وقت مبكر يوم الثلاثاء احتجاجات وموجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أحدث حالة لتعامل وحشي مزعوم  برصاص الشرطة الأمريكية  ضد أمريكيين من السود في مدن بدءا من فيرغسون بولاية ميزوري إلى بالتيمور ونيويورك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى