أين اختفى الجنرال عروب؟

المحرر الرباط

 

منذ الضجة الاعلامية التي أحدثها خبر وفاته، اختفى و على غير العادة الجنرال بوشعيب عروب عن الأنظار، و لم نعد نشاهده في الانشطة الملكية التي عقبت الخبر، و الذي اتضح أنه مجرد اشاعة بنيت على وشاية كاذبة تسربت الى وسائل الاعلام بعد دخول عروب للمستشفى من أجل تلقي العلاج من أزمة صحية ألمت به.

 

و في وقت كذبت فيه الجهات الرسمية خبر وفاة الجنرال، و تأكد الرأي العام من أنه حي يرزق، كان من الأجدر ظهوره الى جانب الملك في الانشطة التي ترأسها بحكم منصبه الذي يعتبر أكثر حساسية من منصب رئيس الحكومة، خصوصا خلال استقبال محمد السادس للرئيس البرتغالي، و الوفد العسكري رفيع المستوى الذي كان الى جانبه.

 

اختفاء الجنرال عروب، الذي تم تعيينه على رأس المؤسسة العسكرية تحت امرة القائد الأعلى، بعد الاحالة على التقاعد، عن الأنظار، يطرح أكثر من تساؤل حول ما اذا كانت الدوائر العليا قد بدأت تفكر في تعيين شخصية عسكرية أخرى مكانه، خصوصا في ظل تواجد رجل من طينة الجنرال حسني بنسليمان، و الذي تؤهله الخبرة و المؤهلات البدنية الى شغل منصب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية.

 

و يرى العديدون من المتتبعين للشأن الوطني، أن بقاء الجنرال عروب أو رحيله، معلق بين يدي جلالة الملك، الذي يتمتع بالذكاء و الحنكة الكافيين لتعيين من يتولى شؤون هذه المؤسسة، التي تبقى من بين الهيئات الهامة و الوازنة التي تساهم في أمن و استقرار الوطن، و التي تعتبر أول جهة تدافع عن المملكة و تدفع عنها الاخطار الخارجية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى