وقفة معطلي العيون تعرف حظورا أمنيا مكثفا

 

المحررعن بيان لإتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون

 

احتج معطلين من أبناء إقليم العيون  في تمام الساعة الحادية عشر و النصف من ليلة السبت 25 يونيو 2016  بشارع السمارة قرب حي معطى الله، حيث تم  تنظيم وقفة احتجاجية حضارية.

 

رفضين بذلك سياسة التهميش و الإقصاء و الآذان الصماء التي تنهجها الجهات المعنية و كذا تخاذل الأعيان و الشيوخ و المنتخبين عن مهامهم الموكلة لهم، إذ رددت خلالها شعارات منددة بالحيف والتمييز العنصري في حق المعطلين الصحراويين في منطقة هي الأغنى من حيث الثروات البحرية و المنجمية والريحية، واستنكارا واعتراضا وغضبا على سياسة البهرجة و تجميل الواقع المرير بالسهرات والحفلات.

 

الوقفة الاحتجاجية حضورا مكثفا  للقوات العمومية بمختلف تلاوينها ، و عرفت حضور عدة هيآت حقوقية و صحافة محلية ليمنع على الفور استمرار الوقفة الحضارية السلمية للمعطلين الصحراويين بالتهديد بالتدخل بعنف  لفك الإحتجاج.

 

 

في ختام الوقفة أكد  خلالها مناضلو إتحاد المعطلين أنهم مصرون أكثر من أي وقت مضى على الاستمرار في نهجهم السلمي و التصعيد مادام القائمون على تسيير الشأن المحلي مهتمين بتبذير مقدرات المنطقة في الحفلات وترميم الساحات العمومية و سط صرخات المعطلين و الفئات المهمشة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى