الفتح الرباطي يعود بتعادل من عاصمة السيراليون

المحرر

حقق اتحاد الفتح الرياضي الرباطي التعادل الإيجابي، بنتيجة هدف لمثله، في أول اختبار له ضمن منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، أمام نادي “إف سي جوهانسون” من سيراليون، برسم الدور التمهيدي من المنافسة القارية، على أرضية ملعب العاصمة فريتاون.

وخاض فريق الفتح الجولة الأولى بحذر شديد، تفاديا لدخول أي هدف مرماه خلال مباراة الذهاب، خصوصا وأنه يجهل نقاط قوة وضعف الفريق الخصم. وحاول لاعبو الفتح بناء مجموعة من الهجمات أواخر الجولة الأولى، فيما ظل الحارس عبد الرحيم الحواصلي مرتاحا لانعدام المحاولات والفرص من الجانب السيراليوني.

وفي حدود الدقيقة السادسة من الجولة الثانية تلقى مرمى الفتحيين هدفا مباغتا من فريق “إف سي جوهانسون”، إثر محاولة وحيدة للمحليين، بينما اضطرت كتيبة وليد الركراكي إلى تغيير طريقة اللعب من خلال الاعتماد على التمريرات الطويلة، بحثا عن تسجيل هدف التعادل والعودة بأقل الأضرار إلى العاصمة الرباط.

وتمكن المدافع محمد الناهيري من تسجيل هدف التعادل لصالح المغاربة في حدود الدقيقة السبعين، وتواصلت بعده محاولات الفريق الرباطي لإضافة هدف آخر والتقدم في النتيجة، إلا أن ذلك لم يتسنّ له واكتفى بالتعادل، في انتظار مباراة الإياب التي ستجرى على أرضية ملعب مولاي الحسن في الرباط.

و.م.ع

زر الذهاب إلى الأعلى