صور| ماذا فعلت أمريكا بسيارة عدي صدام حسين الفريدة من نوعها؟

والتي تتمتع بمزايا تفوق الخيال العلمي…

 

المحرروكالات

 

أثناء الغزو الأمريكي على العراق قامت قوات التحالف بغارات مكثفة على قصر الرئيس العراقي “صدام حسين” قبل الهجوم البري عليه ثم إستولوا على القصر بجميع ما فيه وتم العثور على سيارة “بي ام دبليو 635CSi الرائعة” ذات اللون الأصفر، ولكن فيها بعض الصدامات بسبب الضربات الجوية بجانب 100 سيارة أخرى من أسطول سيارات عائلة صدام حسين ولم تعلن أمريكا ماذا فعلت بالسيارة ولكن كشفت المصادر أنها تم تصديرها الى أمريكا مع السيارات الأخرى.

 

gp-jpg-51561968521204984.JPG

 

وترجع أصول هذه السيارة الى شاب يدعى “أوي جيمبالا” والذي أقام شركة متخصصة لتعديل السيارات حملت اسمه، وهذه أول شركة في العالم كانت تمارس هذا المجال ولم تمر  سنة حتى أصبحت ماركة تجارية كبيرة ولها اسم كبير في عالم صناعة السيارات حيث نجحت هذة الشركة في تقديم مجموعة سيارات معدلة لا تقدر بثمن وتعامل معها قائمة من أبرز رجال الأعمال والسياسة في العالم.

 

34y-jpg-26451109976410985.JPG

 

وكان من بينهم رجل ثري من دولة الإمارات عام 1985 هو من إشترى السيارة التي وجدوها في قصر صدام، وهذه السيارة تضم مجموعة من التعديلات التي كانت مستوحاة من الأفلام الأمريكية المستقبلية والخيال العلمي في ذلك الوقت، فيوجد بها تلفزيون واستيريو عالي الجودة وإطارات 9 إنش ومقاعد ريكارو قابلة للتعديل ويقدر ثمنها بـ 180 ألف دولار أمريكي في وقتنا هذا.

 

fjm-jpg-56112668537439351.JPG

زر الذهاب إلى الأعلى