فضيحة: المخابرات الجزائرية تورط وزير خارجية موريتانيا في عملية تزوير لمنع عودة المغرب للاتحاد الأفريقي

المحرر ـ متابعة

كشفت جريدة ” الجزائر تايمز’’ ، في مقال نشرته اليوم خبرا صادما عنونته بـ : ” فضيحة:المخابرات الجزائرية تورط وزير خارجية موريتانيا إسلكو ولد أحمد إزيد في عملية تزوير لتأجيل عودة المغرب للاتحاد الأفريقي ” ،حيث أشار ذات المصدر إلى تداول خبر توريط المخابرات الجزائرية لوزير خارجية موريتانيا إسلكو ولد أحمد إزيد بيه ، مؤكدا أنه من خطط وأمر سيدة من بلاده بإيعاز من المخابرات الجزائرية بالقيام بمحاولة غير مسبوقة لتزوير التصويت الذي جرى أمس بمقر الإتحاد الإفريقي في أديس أبابا.

المخابرات

إلى ذلك ، أضافت الـ ” تايمز ” أن سيدة مجهولة، جرى الكشف عن هويتها ، و توقيفها بعض الوقت، دخلت فجأة وجلست على المقعد المخصص لجمهورية ” ساو تومي وبرينسيبي ” حيث كان شاغراً خلال فترة التصويت على ترأس لجان الاتحاد الافريقي ، وقامت هذه السيدة ، و هي ” منت محمد السالك ” باحتلال كرسي جمهورية ” ساوتومي ” لتقوم برفع يدها للتصويت باسم دولة لا تنتمي إليها، لصالح مرشح الجزائر لشغل منصب رئيس لجنة الأمن بالاتحاد الأفريقي، وهو ما اكتشفه مفوض الاتحاد الأفريقي ، حيث قام بالغاء صوت السيدة المجهولة.

زر الذهاب إلى الأعلى