لالة لعروسة: اذا بليتم فاستتروا

المحرر

عادت الى شاشة القناة الاولى، لالهم لعروسة، الذي يقدم بمساهمة من شركة اتصالات المغرب، و نحن نعلم نوعية البرامج التي ألفت هذه الشركة دعمها، بدءا بمهرجان موازين و مرورا من استديو دوزيم، ثم المهرجانات الشاطئية التي تبث فيما بعد أنها لم تكن سوى مظهر من مظاهر العري و العلمانية التي تسعى بعض الجهات الى نشرها داخل المجتمع المغربي.

نتساءل كما يتساءل عدد من الاشخاص الذين شاءت الاقدار أن يتابعوا جزءا من برنامج لالهم لعروسة، كيف لرجل يدعي النخوة و الشهامة أمام أصدقائه، أن يأتي بزوجة لا تستطيع التفريق بين رائحة البيض و مذاق الفلفل، و مع ذلك يلقبونها بلالة لعروسة، في وقت أماط البرنامج اللثام عن الهوة التي أصبحت تتشكل بين الاسر في وقتنا الحالي، و كيف أن ذلك التماسك و و المحبة و صلة الرحم التي كانت حتى الامس القريب من السنن المؤكد داخل الاسرة قد أصبحت تتاكل بفضل لالة لعروسة.

و فيما تبث القناة الثانية برنامج لحبيبة مي الذي يعري جانبا اخر من شخصية لالة لعروسة، التي ما تتسبب في أغلب الاحيان في ارسال العكوزة الى دار العجزة، تبث القناة الاولى برنامجها، حيث تصرح لالة لعروسة، عقب مسابقة الكسكس، بأنها لم يسبق وأن تناولت من أكل أم زوجها، فنعم لالة لعروسة أنت، و نعم الطعام لي تشاركتيه مع عكوزتك.

زر الذهاب إلى الأعلى