أمن البيضاء يعتقل سيدة بلغت عن حدوث جريمة وهمية وإهانة الضابطة القضائية

المحرر

أحالت المصلحة الولائية للشركة القضائية بمدينة الدار البيضاء، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بنفس المدينة، أول أمس السبت، سيدة تبلغ من العمر 30 سنة، وذلك لتورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة وهمية تعلم بعدم حدوثها وإهانة الضابطة القضائية.

وكانت المعنية بالأمر، قد تقدمت، يوم الخميس المنصرم، أمام الشرطة القضائية بمنطقة سيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء للتبليغ عن تعرضها لعملية اختطاف وهمية من طرف أربعة أشخاص، قدموا أنفسهم على أنهم موظفو شرطة، مدعية أنهم اقتادوها إلى الطريق المداري واستجوبوها حول ارتدائها النقاب ومشاركتها في حركات احتجاجية، قبل أن يقوموا بحلق شعر رأسها.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الأمن في موضوع هذه التصريحات، على تأكيد أنها مجرد مزاعم غير صحيحة، بحيث لم تتعرض الشاكية لأي اختطاف أو احتجاز، وإنما اختلقت هذه الادعاءات الكاذبة بسبب خلاف أسري لدفع زوجها على السماح لها بإزالة النقاب، خاصة أنه كان يهددها بفسخ رابطة الزوجية في حال قيامها بذلك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى