تنغير : ساكنة دوار تولوالت تحتج امام عمالة الاقليم من اجل الماء

 

المحرر محمد ايت حساين/تنغير

 

حج العشرات من ساكنة دوار تولوالت  التي  تبعد عن جماعة اكنيون ب 45 كلم إلى عمالة اقليم تنغير  صباح اليوم الاثنين 20 يونيو  2016 احتجاجا على “الوضعية المزرية التي أصبح عليها الدوار منذ شهور بسبب غياب مضخة كهربائية او محرك لجلب الماء الصالح للشرب”،وطالب المحتجون، خلال هذه الوفقة الاحتجاجية السلمية، من عامل الإقليم  وضع حد لاستخفاف  الذي تتبناه بعض الجهات  ضد ساكنة هذا الدوار، والاستجابة لملفهم المطلبي الذي  هو توفير محرك لجلب الماء الصالح الشرب من البئر  والذي اعتبروه عادل ومشروع.

 

وأتى الاحتجاج، وفق تصريحات المحتجون، بعد أن فشلت جميع نداءات المواطنين في حث المسؤولين على التحرك من أجل حل مشكل الماء التي يعاني منها الدوار منذ عدة شهور والمتمثلة في عدم وجود محرك  او مضخة كهربائية  لجلب الماء الصالح للشرب الذي اعتبروه  المتحدثون من الضروريات  الملحة في هذا الايام التي تعرف درجات الحرارة ارتفاعا ملحوظا.

 

وكان سكان الدوار المذكور قد وجهوا عدة شكايات للمسؤولين، من أجل رفع الضرر الذي لحق  بهم جراء عدم توفرهم على مضخة كهربائية او محرك لجلب الماء وبالتالي عدم استفادتهم من هذه المادة الحيوية ، إلا أن كل الشكايات  حسب ذات المحتجون ووجهت بالتجاهل وعدم الاهتمام مما دفع بالمواطنين إلى تنظيم هذه المسيرة.

 

واكد السيد ميمون اللوز احد المشاركين في هذه الوفقة الاحتجاجية  انه كل هذل يحدث في زمن التنمية البشرية ومبدأ القرب والاستماع ومفهوم الجهوية المتقدمة ،وفي ظل صمت سلطات الوصاية والمنتخبة و الجهات المسؤولة التي لم تتحرك ساكنا لرفع الحيف عنهم وتمكينهم من حقهم في الحياة.

 

13479802_843638142437190_315624474_n 13487431_843633972437607_364400015_n

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى