ماذا قالت النائبة البريطانية المؤيدة للمسلمين قبل وفاتها؟

 

المحرر

 

كشفت قناة “إي تي في” البريطانية عن الكلمات الأخيرة التي قالتها النائبة البريطانية “جو كوكس” لمساعدتها المسلمة “فضيلة أسوات” في اللحظات الأخيرة قبل مماتها، حيث قامت هذه الأخيرة بحمل النائبة العامة مسرعة  من مكان الجريمة من أجل تقديم المساعدات لها، لكن أثناء قيادة “فضيلة” للسيارة توقفت للحظة لتطمئن على حالة النائبة، التي كانت تعاني من نزيف حاد جراء الإصابة التي تعرضت لها نتيجة الطعن و إطلاق النار عليها، أخبرتها النائبة قائلة: إنه ألم فظيع لا يُطاق.

والد فضيلة الذي حكى تفاصيل ما جرى لقناة “إي تي في” البريطانية قال إن ابنته حاولت إنقاذ كوكس لكن دون جدوى حيث أخبرتها “جو” أنها تشعر بألم فضيع لا يسمح  لها بالنهوض ” وكانت هذه آخر الكلمات التي دارت بين “فضيلة” و النائبة البرلمانية “جو كوكس” قبل أن تلفظ أنفاسها.

وأضاف والد “فضيلة” “غلام مانير” أن بنته فعلت المستحيل من أجل إنقاد جو من هذه الحادثة المروعة، فقد قامت بضرب المجرم الذي تسبب في طعنها و إطلاق النار عليها قبل أن يجتمع الناس عليه ويفر هاربا، لكن الموت فاجأها في آخر اللحظات.

وعلى إثر اغتيال كوكس تم تعليق الحملات الدعائية للاستفتاء حول بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي من عدمه، حيث ترك رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وزعيم حزب العمال جيرمي كوربين ورئيس مجلس العموم جون بيركاو الجدل السياسي جانباً ليودعوا النائبة المحبوبة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني إن الأمة بأكملها “صُدمت بحق” لوفاة كوكس، ودعا الناس إلى” التقييم، والنظر لمدى علو قيمة الديمقراطية التي لدينا على هذه الجزر” وقال إن “الساسة وممثلي الخدمة العامة والنواب يُريدون جعل العالم مكاناً أفضل.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى