الصين تسهل عمليات السفر لأراضيها

 

المحررمتابعة

 

أعلنت المصالح القنصلية الصينية في المغرب، عبر موقعها الرسمي، عن إجراءات جديدة  تخص الحصول على التأشيرة الصينية لصالح المغاربة، وهي الخطوة التي تأتي في إطار السياسة الانفتاحية التي دشنها الملك محمد السادس في الفترة الأخيرة من خلال خطابه التاريخي أمام مجلس دول الخليج التي أكد من خلاله عزم المغرب البحث عن شركاء آخرين وتنويعهم.

كما تأتي هذه الخطوة، في سياق ثمار الزيارة الملكية الأخيرة للصين والتي اتخذ فيها المغرب قرارا بإلغاء التأشيرة على المواطنين الصينيين لدخول المملكة، ابتداءً من فاتح يونيو الجاري.

وتهم الإجراءات الجديدة التي انطلق العمل بها ابتداء من 10 يونيو الجاري، إعفاء المغاربة طالبي التأشيرة من الرسوم، التي كانت تصل إلى أكثر من 660 درهما، مع تسهيل حصول رجال الأعمال على التأشيرات، إذ إن طالبي فيزا M (أعمال) للدخول المتعدد، والصالحة لسنتين، يمكنهم الحصول عليها دون الحضور الشخصي، إضافة إلى تسهيلات أخرى.

ومع هذه الرزمة الجديدة من الإجراءات، أضافت السفارة الصينية بالرباط يوما رابعا إلى توقيت عملها، إضافة إلى فترات ما بعد الظهيرة، والتي لم تكن من قبل.

وتأتي هذه التدابير الجديدة في أفق إلغاء نهائي للتأشيرة الصينية للمواطنين المغاربة، فالصين تدرس حاليا إمكانية إلغاء نهائي للفيزا التي كانت تفرضها على المغاربة، خاصة أن بلدي الجوار كوريا الجنوبية وهونغ كونغ تُمكنان المواطنين المغاربة من دخول ترابها بدون أي تأشيرة.

أسباب إلغاء التأشيرة من الجانب المغربي، والإجراءات التسهيلية من الجانب الصيني، تعزى إلى رغبة البلدين في تعميق وتعزيز العلاقات والمبادلات بينهما.

وتسعى الصين إلى تعزيز قدرة المغرب على التنمية الذاتية، عبر تعزيز جهود نقل التكنولوجيا التطبيقية، وتدريب العمال والموظفين الإداريين المغاربة، من أجل الاستفادة من الخبرة والتجربة الصينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى