إعتداء شنيع على طالب بسيدي يحيى الغرب تطلب 48 غرزة

المحرر ـ  متابعة

تعرض طالب  يتابع دراسته بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، لإعتداء شنيع من طرف مساعد سائق حافلة كانت تقل الطلبة من الجامعة المذكورة إلى مدينة سيدي يحيى الغرب.

و تعود تفاصيل الإعتداء الشنيع، حسب مصادر اعلامية محلية، الى نشوب خلاف بين الطالب المذكور، و مساعد سائق الحافلة و الذي استعان بعدد من أقاربه المدججين بأسلحة بيضاء، لينهالوا بالضرب المبرح على الطالب الذي أصيب بإصابات خطيرة على مستوى الرأس و الوجه و الفم، إستدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بالقنيطرة لتلقي الإسعافات الأولية، اقتضت 67 غرزة في أنحاء متفرقة من جسمه.

و من جانبها فتحت العناصر الأمنية بمدينة سيدي يحيى الغرب، تحقيقا فوريا في الحادث تمكنت من خلاله من إيقاف الشخص المعتدي و والده، و يجرى حاليا البحث عن شخص ثالث و هو مساعد سائق الحافلة و الذي يبقى في حالة فرار حتى الآن.

و عقب هذا الحادث نظم العشرات من الطلبة الجامعيين، مسيرة احتجاجية جابت عدد من شوارع مدينة سيدي يحيى الغرب، نددوا من خلالها بما تعرض له الطالب من اعتداء شنيع، قبل تنتهي المسيرة بوقفة احتجاجية أمام مقر مركز الشرطة بالمدينة ذاتها.

كما يعتزم الطلبة الجامعيين تنظيم وقفة تضامنية مع الطالب، يوم الأحد المقبل في تمام الساعة الثانية ظهرا أمام ساحة دار الثقافة بسيدي يحيى الغرب.

يذكر أنها ليست المرة الأولى، التي يقوم بها  سائقوا الحافلات ومساعدوهم، بمحاولات اعتداء على الطلاب و مناوشات فيما بينهم، خاصة حول الأجرة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى